قصة نجاح عامل النظافة

عبد الله السميح من عامل نظافة بسيط إلى ثري يتجول حول العالم. قابلته منذ يومين في بانكوك، واستمرت محادثتنا حوالي ساعتينمنذ ثلالثة أشهر قرر عبد الله ترك وظيفته كعامل نظافة بأحد المكاتب، وبداية التداول الإلكتروني أثناء ترحاله عبر العالمكنت شغوفًا بمعرفة الطريقة التي أوصلته لذلك، وتمنيت أن أفعل مثله. “أجني يوميا 38 مليونًا، وأهم ما في الأمر أنني أفعل ذلك أثناء ترحالي حول العالم”. ثم أردف قائلا لي “كل ما أحتاجه هو الاتصال بالإنترنت، فلا يهم أين أكون ولكن فقط مع الاتصال بالإنترنت أستطيع جني الأموال وقتما شئت؛ ففي الأسبوع الماضي كنت أجني الأموال أثناء إبحاري في الكاريبي! ياله من مكان ساحر

لم يخطر ببال عبد الله يومًا أن يصبح كذلك أو أن يعيش تلك الحياة، حتى اكتشف أسرار المليارديرات لجني الأموال.

عبد الله البالغ من العمر 29 عاما قضاها في فقر مدقع، يقول “كان مصدر الأموال الوحيد هو الراتب الذي أتقاضاه كوني عامل نظافة، وقد كان يكفي تكلفة الطعام بالكاد. لذا قررت أن أبحث عن وسيلة أخرى لجني المال.”

سر نجاح عبد الله
بعد دوام أحد الأيام، طالع عبد الله مقالة تتناول الخيارات الثنائية غيرت “الخيارات الثنائية” من حياة عبد الله، فأصبح ثريًا، وأصبح ينتقل بين بلدان العالم حيث الشعور بالحرية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا